نقدم لكم اليوم من خلال موقع التريند مجموعة جديدة من القصص المصورة القصيرة ذات الأحداث المضحكة التي تجعلك تبكي من الضحك، منها حكايات الجشعين التي تعتبر حكايات تراثية، وكذلك قصة مضحكة للجاحظ.

قصص مضحكة للكبار

كان هناك ناس جالسون عند رجل ثري دعاهم لتناول السمك، وبينما هم يأكلون طلب الناس منهم الدخول، فقال الأغنياء: من عادة الناس أن يجلسوا على أفضل وأغلب الطعام .

وبالفعل نفذوا ما قاله لهم، ثم سمحوا للناس بالدخول وقالوا له: ما رأيك في أكل السمك معنا؟ قال أشعب: والله أبغضه كثيرا، لأن أبي مات في البحر، وأكل سمكا، فكنت أبغضه، فقالوا له: فلديك الآن الفرصة لتنتقم لأبيك.

قصص مضحكة جدا جدا

جلس أشعب على المائدة ومدد يده وأمسك سمكة صغيرة من السمكة التي في الطبق بعد أن أخفى الناس السمكة الكبيرة، ثم وضعوها في أذنيه قليلاً، ولاحظ الوعاء الذي فيه السمكة الكبيرة. دخل، وأدرك بمكائده أن الناس قد صنعوا له، فقال لهم: أتعلمون ما قالت لي تلك السمكة؟

قالوا: لا طبعا. قال: أخبرتني أني صغيرة ولم أحضر وفاة والدك ولم أشارك في التهامه، والآن عليك أن تأكل تلك السمكة الكبيرة الموضوعة في الوعاء هناك، فهي واحدة. من أدرك موت أبيك وربما كانت هي التي أكلته!

قصة الجاحظ والشيطان

ذات يوم كان الجاحظ واقفا أمام منزله، ومرت به امرأة جميلة جدا وجميلة وابتسمت له ثم قالت: عندي حاجة إليك يا هذا.

قال الجاحظ: ما حاجتك؟

قالت له: عليك أن تذهب معي.

قال: إلى أين؟

قالت له المرأة: فقط اتبعني ولا تطلب شيئًا.

قصص قصيرة مسلية

ذهب الجاحظ وراءها حتى وصلوا إلى محل صائغ، وهناك اقتربت المرأة من الصائغ ثم قالت له: هكذا! ثم خرجت، ثم ذهب الجاحظ إلى صائغ وسأله مندهشا: ماذا تعني هذه المرأة؟

قال له: لا تأخذني يا سيدي. لقد أتت إلى تلك السيدة بخاتم وطلبت مني أن أنقش صورة شيطان لها.