ما هي خطوات القراءة المتعمقة؟ ما هي مهاراتها؟ ما هي أهم استراتيجياتها وكيف ننفذها؟ ما هي الفوائد التي يجنيها الفرد من القراءة المتعمقة؟ يقول عباس العقاد: “القراءة وحدها هي التي تمنح الإنسان أكثر من حياة، لأنها تزيد من عمق هذه الحياة”. لذا دعنا نقدم لك من خلال موقعه التريند جميع الإجابات على هذه الأسئلة جنبًا إلى جنب مع بعض النصائح حول القراءة المتعمقة من أجل جعل تجربة القراءة مختلفة تمامًا عن التجربة السابقة.

خطوات لمزيد من القراءة

من خلال بعض الدراسات التي أجراها باحثون حول القراءة العميقة، وجدوا أن هناك عدة خطوات للقراءة تعزز بشكل كبير فهم القارئ وفهمه.

خطوات القراءة العميقة تعني “SQ3R”، وهو اختصار لها باللغة الإنجليزية. يسأل الكثير من الناس، سواء كانوا طلابًا أو هواة، عن الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، وهي:

  1. تصفح أو استطلاع “استطلاع”

يجب عليك عمل لمحة عامة عن الموضوع الذي سوف تقرأه من خلال نظرة سريعة على محتويات الكتاب مثل الفهرس والفصول، وإلقاء نظرة على العناوين الرئيسية والفرعية في كل فصل، وقراءة سريعة عن الكاتب وما أثر فيه. حتى تعرف ما طغى على كتاباته وميوله الفكرية.

للاطلاع على خطة الكاتب والأسلوب الفني في الكتاب، انظر بسرعة إلى النتائج التي قدمها الكاتب في نهاية كتابه، وانظر إلى المصطلحات المهمة المكتوبة بخط عريض أو جريء.

كل هذا يهيئ عقل القارئ لمعرفة موضوع الكتاب وأخذ فكرة عامة عن موضوعات الكتاب. هذا هو الأساس للقراءة الذي ستبنى عليه جميع الخطوات التالية.

  1. سؤال “سؤال”

اطرح العديد من الأسئلة التي تدور في ذهنك من خلال القراءة السريعة للنص والاستطلاع الذي قمت به، ويمكنك كتابة جميع الأسئلة التي تدور في ذهنك في أي هامش في الكتاب أو الورقة التي تضعها في كتاب ثم الرد عليهم من خلال قراءتك للكتاب.

هذه الخطوة تحفز العقل على القراءة وتجعل القارئ يركز على كل ما يقرأه، والأسئلة الأكثر شيوعًا تدور حول الموضوع الرئيسي للكتاب أو حول فكرة معينة استخدمها القارئ، أو العناوين الفرعية التي استخدمها الكاتب.

الهدف من هذه الخطوة أن يتذكر القارئ ما قرأه، حتى لو ترك الكتاب وعاد إليه مرة أخرى، لذلك يجب على القارئ كتابة جميع الأسئلة التي تثير فضوله والبحث عن إجابات لها.

  1. اقرأ

يجب أن يهتم القارئ بجميع المواضيع الصغيرة قبل الكبيرة، وفي هذه الخطوة يجيب على جميع الأسئلة التي تدور في ذهنه، ويعرف كل شيء عن المحتوى الذي يقرأه في الكل، ويتطلع إلى كل ما يقرأه. مواضيع بالتفصيل في الكتاب.

يكتب القارئ جميع إجابات الأسئلة التي يبحث عنها في الهامش أو الورقة التي كتب فيها الأسئلة، ومن خلال القراءة العميقة ستجد بعض الأسئلة الإضافية التي ستطرحها وتجد إجاباتها.

في فقرات أكثر تعقيداً حاول قراءة المحتوى أكثر من مرة ولا تتعجل، فهذه الطريقة يجب أن تركز بدرجة كبيرة لأنها تعتبر من أهم الخطوات، حيث أنها مبنية على ما يأتي بعد ذلك ونتيجة لذلك مما جاء قبله، وهذه الطريقة تساعده في تحليل المعلومات التي يحصل عليها ويجب ألا تتجاوز قراءة أي شيء في الكتاب.

  1. تلاوة “RECITE”

تعتبر هذه المرحلة بمثابة استعادة لكل ما قرأه، حيث يغلق القارئ الكتاب أمامه ويحاول تذكر كل ما يتعلق بالموضوعات الموجودة في الكتاب ومناقشتها بصوت عالٍ على طريقته وأسلوبه، أو شرحها. لأي شخص آخر.

كما يمكنه استرجاع الأسئلة التي طرحها والإجابة عليها بطريقته الخاصة، حيث أنه غير مجبر على التحدث بنفس أسلوب الكاتب، ومن الممكن استخدام الأسلوب الشفهي أو الكتابي.

الهدف من هذه الخطوة هو تحسين ذاكرة القارئ ومحاولة استعادة كل ما قراته وحفظ وتذكر أكبر قدر ممكن من المعلومات.

  1. مراجعة

هذه المرحلة تجعل القارئ يلقي نظرة على الكتاب مرة أخرى وينظر إلى أهم الموضوعات الأساسية والفرعية في الكتاب، وإذا كان هناك جزء صعب في الكتاب فعليه مراجعته.

كما أنه يجعل القارئ ينظر إلى الأسئلة التي طرحها مرة أخرى وإجاباته عليها، ويعيد النظر في جميع الملاحظات التي دونها.

تتطلب هذه الخطوة الكثير من التركيز من القارئ، ويفضل أن يكون بمفرده وبعيدًا عن أي ضوضاء من حوله حتى يحصل القارئ على جميع المعلومات التي يقرأها، كما أنه يساهم بشكل كبير في مراجعة الكتاب بشكل كامل.

ما هي القراءة المتعمقة؟

تختلف القراءة المتعمقة عن القراءة السطحية، فالقراءة المتعمقة تعزز عقل القارئ وتستفيد بشكل كبير مما يقرأه، ويقرأ جميع الكتب سواء كانت علمية أو مقالات أو غيرها بدقة، ومعرفة ما يدور في المحتوى بالتفصيل.

ومن خلال القراءة أيضًا يكتسب القارئ العديد من القيم والمبادئ، وكذلك طرح جميع الأسئلة المتعلقة بما يتعلمه والتعامل مع الخبرات والمعرفة بأسس العديد من المجالات. كما أن لها دورًا كبيرًا في تطوير طريقة التواصل مع الناس والتركيز.

للقراءة المتعمقة العديد من الخطوات، وإذا اتبعتها كثيرًا وانتظمت معها، فستحصل على أكبر فائدة من قراءة العديد من الكتب المختلفة.

مهارات القراءة المتعمقة

الهدف الأساسي من القراءة هو تنمية مهارات الفرد، ليكون مدركًا ومدركًا لكل ما يحدث من حوله، ليكتشف ويبتكر ويكون له رأيه الخاص.

القراءة تنمي التركيز والتفكير وتطرح العديد من الأسئلة المتعلقة بموضوع القارئ وتؤدي إلى التحليل النقدي والاستنتاج والبصيرة.

استراتيجيات القراءة المتعمقة

يتجنب العديد من الطلاب قراءة الكتب بعمق لأنهم يستغرقون وقتًا طويلاً لقراءتها، ومن المعروف أنهم لا يرغبون في قضاء الكثير من الوقت في قراءة الكتب. تعيين وقت القراءة فقط.

يقرأ الخبراء الموضوعات بشكل عميق ومفصل حتى يتمكنوا من فهم كل ما هو موجود في الكتاب، بالإضافة إلى طرح العديد من الأسئلة المتعلقة بمحتوى الكتاب. تفاصيل الكتاب من الداخل، حيث تربط ما يقرأ بالكتب الأخرى في نفس المجال أو بتجاربهم الشخصية.

من أهم الاستراتيجيات التي تستخدمها جامعة ولاية أوهايو في مقرها بالولايات المتحدة الأمريكية “طريقة SQ3R”، وهي طريقة تساعد الطلاب والخبراء والقراء على القراءة والاستفادة منها بشكل فعال، والإبداع والابتكار و اطرح جميع الأسئلة والأفكار المتعلقة بموضوع القراءة.

فوائد القراءة الإضافية

للقراءة المتعمقة فوائد عديدة للفرد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام. من بين فوائد القراءة المتعمقة:

  • يساعد الفرد على ابتكار أفكار جديدة.
  • يخفف التوتر والاكتئاب.
  • توسيع المفردات.
  • تم تنشيط الذاكرة.
  • يساعد على تحفيز الذهن والنوم بشكل جيد.
  • تعلم اشياء جديدة.
  • يساعد على التركيز.
  • تحسين التواصل الاجتماعي.
  • أن يكون الفرد على علم بما يدور حوله.
  • للفرد أن يكون له رأيه الشخصي.
  • يعتبر الترفيه في البداية ثم يصبح عادة يومية.
  • تحسين الوعي والانتباه.
  • لها دور في صحة العقل ونشاط الدماغ.
  • الشغف والتحليل.
  • تنمية القدرة التعبيرية والكتابية.
  • يقلل من الأفكار السلبية وينشر الإيجابية.

القراء الذين شاهدوا هذا الموضوع شاهدوا أيضا.

أجمل محطة إذاعية مدرسية للقراءة

إذاعة مدرسية للتميز الأكاديمي ومفاتيح النجاح

مزيد من نصائح القراءة

هناك العديد من النصائح والتعليمات التي يجب اتباعها عند القيام بالقراءة المتعمقة التي تساهم في مساعدة الطلاب بشكل خاص، ومن أهم هذه النصائح:

  • صمم ما تقرأه وكل النقاط المهمة التي ذكرها الكتاب وكررها في جميع أنحاء المحتوى.
  • معرفة غرض الكاتب وما سبب كتابته.
  • يجب عليك وضع العديد من الأسئلة معًا ومناقشة سؤالك ومعرفة الإجابة عليه.
  • حاول أن تتعلم مفردات جديدة وكررها يوميًا حتى لا تنساها.
  • حاول تلخيص كل فقرة أو صفحة أو فصل مما تقرأه، فهذا سيساعدك كثيرًا على التذكر.

لقد ذكرنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال ما هي خطوات القراءة المتعمقة وكل ما يتعلق بالنصائح وبعض الإرشادات والاستراتيجيات التي اتبعتها جامعة أوهايو في القراءة العميقة ومهارات وفوائدها. القراءة العميقة.