عند بناء الفعل الماضي للمجهول

عند بناء الفعل الماضي للمجهول، يتم تقسيم الأفعال في اللغة العربية إلى أفعال مبنية على المعروف والأفعال التي تستند إلى المجهول. أن الفاعل غير معروف، لذلك يطلق عليه فعل سلبي للمجهول، وعادة ما يحل محل الفاعل أو نيابة عنه هو الشيء الذي يعبر عن نائب الفاعل ويتم رفعه، ويمكن بناء الفعل للمجهول في الماضي الأفعال والأفعال المضارع، لكن لا يمكن بناء فعل الأمر للمجهول، والجملة التي تدخل إليها يسمى الفعل المبني للمجهول أشباه الجمل الفعلية في المجهول، والآن سنتحدث عن بناء صيغة الماضي للمجهول . دعنا ننتقل إلى السؤال الذي طرحته وهو عند بناء الزمن الماضي للمجهول.

عند بناء الفعل الماضي للمجهول

عند بناء الفعل الماضي للمجهول إذا كان جذرًا ثلاثيًا، فهناك ثلاث حالات

  • يتضمن الفعل الصحيح الماضي بدايته وأيضًا يكسر الحرف قبل الأخير مثل الشرب يصبح الشرب.
  • الفعل الماضي المجوف المعيب يكسر الحرف الأول ويقلب أيضًا حرف العلة إلى j، مثل المنحدر
  • تتضمن بادئة ما قبل النصب والفعل المفقود البداية وتكسر الحرف قبل الأخير، ويتحول الحرف الأخير إلى aj، مثل ata يصبح come.

عند بناء الفعل الماضي المتجذر بأكثر من ثلاثية للمجهول، اتبع الخطوات التالية

  • اكسر الحرف الذي يسبق الحرف الأخير، ثم انضم إلى حرف العلة الذي يسبقه، وإذا كان الفعل غير مكتمل أو أجوف، فحول الحرف المشوه إلى حرف J، مثل استعارة، تصبح استعارة.

حالات بناء فعل المجهول

يُبنى الفعل للمجهول إذا كان الفاعل مجهولاً، وفي حالة معرفة الجاني والجهل لسبب ما، كالجرائم وغيرها، يقتصر الفاعل على المجهول، وكذلك الفعل. مبني للمجهول إذا كان الفاعل معروفًا ولا داعي لذكره، أي بدون ذكره، نعرفه جيدًا كالإنسان الخلق ونصعد حب المال.

من خلال ذلك، تعلمنا عن حالات بناء الفعل للمجهول وإجابة السؤال عند بناء الفعل الماضي للمجهول.