هل أثر كورونا على احتفالات رأس السنة الجديدة 2022؟ يستعد العالم وكل شعوب الأرض لتوديع عام 2022 واستقبال سنة تقويمية جديدة 2022، آملين أن يكون هذا العام عام الخير والسعادة والنجاح والرزق، وأن يعم السلام والوئام. المجتمعات العربية والإسلامية وجميع شعوب الأرض. في يوم رأس السنة، تقام احتفالات الغناء من قبل أشهر وأشهر النجوم في العالم، وتطلق المهرجانات الضخمة والألعاب النارية احتفاءً بقدوم رأس السنة الجديدة، لكن هذا العام يختلف تمامًا عن الأعوام السابقة، خاصة مع انتشاره. وباء كورونا في جميع مناطق العالم. هل سيؤثر كورونا على رأس النية احتفالات 2022.

احتفالات رأس السنة الميلادية 2022

قبل الحديث عما إذا كان كورونا قد أثر على احتفالات رأس السنة الجديدة 2022، كان علينا الحديث عن بعض المعلومات المتعلقة بيوم رأس السنة الجديدة 2022، حيث من المعروف أن العالم كله ممثل في عواصم الدول يتم تحضيره في كل بداية. العام الجديد، الحفلات الكبرى والمهرجانات وإطلاق الألعاب، تكثر النيران الضخمة والحفلات الليلية هذه الليلة، والزيارات العائلية، والذهاب إلى الأماكن العامة والترفيهية، وزيارة المواقع الدينية الأثرية، والعاصمة الإيطالية روما، العاصمة الفرنسية، باريس، و تعد دبي المدينة السياحية الإماراتية أكثر المدن ترحيباً بالسياح في العالم كل عام في ليلة رأس السنة.

ما هو وباء كورونا

في البداية يمكن القول أن فيروس كورونا هو أحد أفراد مجموعة الفيروسات المسببة للأمراض وتضر بالثدييات والطيور، حيث يتسبب فيروس كورونا في الإصابة بالجهاز التنفسي لدى الإنسان وهو من أكثر اعراض البرد مهمة وعادة ما تكون خفيفة، وفي بداية عام 2022 شهد العالم انتشارا واسعا لمرض كورونا الذي بدأ من الصين وتطور الامر حتى ظهر في ايطاليا وانتشر بشكل واسع في اوروبا والعالم كله باعتباره الاكثر السمة المهمة لهذا الفيروس هي سرعة الانتشار وخطورة جدا على كبار السن والأطفال والتي أودت بحياة أكثر من مليون شخص وحتى هذه اللحظة لم يتوصل علماء الأحياء وعلماء الطب إلى لقاح يمنع أو يتوقف انتشار فيروس كورونا في العالم.

كورونا واحتفالات رأس السنة الجديدة 2022

مع الانتشار السريع والواسع لفيروس كورونا ومع الزحف المستمر إلى كل مكان في العالم، يتوقع الحكير من أصحاب الحفل والمنظمين وأصحاب الفنادق ووزارة السياحة في جميع دول الوطن العربي تقليص عدد الأفراد الذين يحضرون حفلات ليلة رأس السنة الجديدة وعطلة الكريسماس ليلة 2022، حيث يخشى العالم أن يكون انتشار فيروس كورونا أكثر موتًا وخوفًا، لذلك يفضل الكثير من الناس الاحتفال في المنزل ومع أسرة شابة لتجنب مخاطر الإصابة الفيروس والمحافظة على صحة وسلامة أسرته والمجتمع ككل.

هل أثر كورونا على احتفالات العام الجديد 2022 في دبي؟

تعد دبي من أهم المدن السياحية في الوطن العربي والشرق الأوسط، وهي من أكثر دول العالم ترحيباً بالسياح والزوار في بداية كل عام جديد بسبب الحفلات الجميلة والضخمة، والظهور العام فيها المدينة احتفالات وفرح وسرور لكن مع انتشار فيروس كورونا في الوطن العربي ودخوله الامارات هناك بعض المخاوف من انتشار هذا الوباء خلال احتفالات العام الجديد 2022 خاصة انه مليئة بالناس والتقارب والاختلاط الرائع، لكن حتى هذه اللحظة لم تصدر السلطات الإماراتية قرارًا بشأن وضع بعض القيود على احتفالات رأس السنة الميلادية، وما زال التحضير مستمرًا طوال العام.

تتصدر الدول المتوقع تأثرها بكورونا في احتفالات العام الجديد 2022

من المعروف أن كل عام جديد تزدحم عواصم وشوارع البلدان بالمواطنين والسياح للاحتفال والاحتفال بقدوم رأس السنة الجديدة، حيث تقام الحفلات الغنائية والحفلات المسائية مع الأحباء والأصدقاء، والنزول إلى الشوارع، وعزف الموسيقى والرقص والغناء وزيارة الأماكن الدينية والترفيهية والسياحية، لكن مع استمرار زحف فيروس كورونا في معظم دول العالم من المتوقع أن تنخفض نسبة احتفالات هذا العام برأس السنة الميلادية 2022، وهناك هي العديد من الدول التي من المتوقع أن تتأثر خلال هذا العام 2022 احتفالات رأس السنة العربية والدولية، ومنها

  • تتمثل إنجلترا في مدنها الرئيسية وأهمها لندن ومانشستر.
  • إيطاليا.
  • فرنسا وعاصمتها باريس
  • الدنمارك.
  • الولايات المتحدة الامريكية.
  • الإمارات العربية المتحدة.
  • المملكة العربية السعودية.
  • الجمهورية المغربية.
  • الجمهورية اللبنانية.

وفي ختام الموضوع نأمل أن يكون عام 2022 عام القضاء على كورونا، عام السعادة والنجاح والرزق، وأن يعم السلام والوئام في كل الدول العربية والإسلامية وكل شعوب الأرض.