أثار تطبيق Zoom لعقد المؤتمرات عبر الفيديو والمكالمات الصوتية جدلاً في الأسابيع الأخيرة حول مستوى أمان وخصوصية التطبيق. ووجهت لها عدة اتهامات كبرى بالفشل في الحفاظ على خصوصية المستخدمين وعدم تزويدهم بالمستوى المناسب من الحماية. وطالب ذلك عدد كبير من الدول والشركات بتجنب استخدام التطبيق، حفاظًا على سرية المعلومات، خاصة في الشركات الكبيرة. وظن الجميع أن التطبيق سينهار، خاصة بعد تحوله إلى شركة عامة في بداية شهر مارس من العام الماضي.

لكن المفاجأة الكبرى جاءت في إعلان الشركة عن إعلان عدد مستخدمي التطبيق اليوم. أعلنت الشركة أن عدد المستخدمين قد زاد بشكل ملحوظ، حيث وصل إلى زيادة بنسبة 50٪ في الأسابيع الثلاثة الماضية. تأتي الزيادة في عدد المستخدمين مع الزيادة الكبيرة في الأرباح التي تشهدها الشركة وزيادة سعر سهمها، حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 12٪. بلغ سعر السهم 168.24 دولار، وهو رقم تاريخي حققه تطبيق تم حظره في العديد من البلدان حول العالم.

وتزامن الإعلان عن الزيادة في عدد المستخدمين مع إعلان الشركة عن الإصدار الجديد من تطبيق Zoom الذي تنوي الشركة إطلاقه في الأيام المقبلة.

أعلن إريك إيوان، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيان رسمي، أن الإصدار الجديد من التطبيق سيشمل بعض ميزات الأمان وسيعمل على تشفير البيانات لتجنب عيوب الإصدار الحالي. وجاء الإعلان متزامنًا مع إعلان عدد كبير من الشركات والمؤسسات العالمية عن حظر التطبيق تمامًا ومنع المستخدمين من استخدام التطبيق في الأمور المتعلقة بالأعمال.

ومن أشهر الشركات التي منعت موظفيها من تطبيق Zoom شركة مرسيدس الألمانية، وشركة تصنيع التكنولوجيا اللاسلكية NXB، والعديد من الشركات العالمية الأخرى.