علم مصطلح الحديث يساعد في معرفة ما يجب قبوله وما يجب إرجاعه من الراوي والراوي، بحيث يكون إيجابياً في عملية تنقية أدلة الحديث، والتخلص من الأحاديث الضعيفة والمنكر والتخلي عنها. الأحاديث.

تعريف مصطلح الحديث

يُعرَّف مصطلح الحديث بأنه علم يُعرَّف من خلاله حالة سلسلة السرد والجسد من حيث القبول والرد، ويتضمن علم الحديث رواية، وعلم الحديث علمي، فهو: والمراد في سلسلة الإرسال نقل السنة ونحوها، ثم نسب ذلك إلى المنسوب إليها.

أقسام مصطلح الحديث

  • علم الحديث رواية: يقصد به دراسة سلسلة الحديث ورجاله، ولا سيما دراسة نقل الأحاديث مع الرسول صلى الله عليه وسلم من جهة الشروط. من روى الحديث، وضبطه وعدله، وعلاقته بسلسلة الإرسال والانقطاع. ودقة اصداره.
  • علم الحديث دراية: ويقصد به دراسة جسد الحديث الذي يختص بالبحث عن المعنى الذي يُفهم من مصطلحات الحديث والمعنى المقصود وفق قواعد اللغة وأحكام الشريعة بالإضافة إلى ذلك. لشروط الرسول صلى الله عليه وسلم. المفهوم والمقصود.

بعض مصطلحات علم الحديث

  • وسلسلة الإرسال هي المسلك الذي وصل به بدن الحديث، أي الرجال الذين حملوا الحديث، ويسمى بذلك لأن العلماء ينسبونه إلى مصدره.
  • سلسلة الإرسال: نقل الأحاديث لمن قالها.
  • جسد الحديث: هو نص هذا الحديث الذي وصل عبر تسلسل الإرسال.
  • المخرج: من ذكر رواة الحديث، مثله البخاري.
  • المحدَّث: عالم يعمل بعلم الحديث بعلم ورواية، ويعلم طرق الحديث وأسماء رواه، وجسد هذا الحديث.
  • الحافظ: من حفظ مائة ألف حديث بمحتوياتها وسلسلة نقلها، وهو أعلى من الحديث بدرجة.
  • الحكيم: هو الذي أحاط بعلمه بجميع الأحاديث الواردة بمحتوياتها وسلسلة نقلها، وأحاط بها بجرح وتصحيح وتاريخ، ولم يغب عنها إلا القليل.
  • أمير المؤمنين في الحديث: وهو أرفعهم مرتبة، ولقبه البخاري وسفيان الثوري وشعبة بن الحجاج.

مثال: قال البخاري – رحمه الله – حدثنا الحميدي عبد الله بن الزبير: حدثنا سفيان، قال: حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري، قال: محمد بن إبراهيم آل- حدثني التيمي أنه سمع القامة بن وقاص الليثي يقول: سمعت عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قال المنبر: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: بل نوايا، لكن كل رجل ما قصده كان قد هاجر ليحصل على حد أدنى أو امرأة تتزوج فهاجرت إليه فهاجرته “.

  • القيد: حدثنا الحميدي .. لاني سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: “….
  • الجسد هو: “الأفعال نوايا فقط…” لملء الحديث.
  • وبالنظر إلى سلسلة الإرسال وتعقب رجالها في كتابي الجراح والتعديل نجد أن رجال سلسلة الإرسال ليسوا مشوهين.
  • بالنظر إلى النص، نجد أنه ليس له شذوذ أو سبب.
  • الحديث عن هذا أمر مقبول.

الفرق بين الحديث والأثر والأخبار

• الحديث: وهو ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو خبر أو وصف:

مثال على قول: الحديث السابق: “الأفعال نوايا فقط”.

ومثال الفعل: حديث عائشة – رضي الله عنها – التي قالت: كان النبي – صلى الله عليه وسلم – ينام وهو نائم يغسل عورته ويؤدي. الوضوء للصلاة.

ومن الأمثلة على الرواية حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -: سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم الجارية: أين الله؟ فقالت في السماء: “لم ينكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله. لأنه هو الصحيح، فكان كأنه قالها له أو وافق عليه، وهذا يسمى: شكر منه صلى الله عليه وسلم.

مثال على الوصف: وهو ما احتوى على صفة لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – مثل حديث ابن عباس – رضي الله عنه -: فلما قابله جابران وكان هذا جابريل. مثال على شخصيته صلى الله عليه وسلم، وأما خلقه حديث البراء بن عازب – رضي الله عنه -:

كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أفضل الناس في الوجوه، وأحسنهم في الخلق، لا طويل ولا ينقض ولا قصير.

• الأثر: وهو ما جاء على سلطة غير النبي – صلى الله عليه وسلم – من الصحابة – رضي الله عنهم – أو التابعين – رحمهم الله -. سئل الله بن عمر عن الكنز فما هو؟ قَالَ: هُوَ مَالٌ لَمْ تُزَكَى فِيهَا.

• الرواية: وهي ما جاء من النبي – صلى الله عليه وسلم – أو عن غيره من الصحابة – رضي الله عنهم – أو التابعين – رحمهم الله – أو بدونهم.

كتب في علم مصطلح الحديث

وقد كتب علماء السنة النبوية بعد أن وضعوا القواعد العلمية لرواية الأحاديث ومعرفة الأخبار الصحيحة من الضعيف، وهذا يسمى علم الحديث. كتب العديد من الكتب في هذا المجال من قبل علماء القرون الثلاثة الأولى، كما كان الحال في جميع العلوم الإسلامية، وفيما يلي بعض الأسماء التالية لهذه الكتب:

  • “حديث فصل الراوي عن الواعي” جمعه أبو محمد الحسن بن الرموزي.
  • “علم علوم الحديث” جمع محمد بن عبد الله الحكيم النيسابوري.
  • “التجريد في علم الحديث” جمعه أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني.
  • “كفى علم أصول الرواية” جمعه أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي.
  • الجامع لأخلاق الراوي وآداب المستمع للخطيب البغدادي.
  • “تنوير في معرفة اصل الرواية وقيود السمع” جمع القاضي عياد بن موسى الحاصبي.
  • “ما لا يخفى عليه الحديث الحديث جهله” جمعه أبو حفص عمر بن عبد المجيد الميانجي.
  • جمع “علم الحديث” أو “مقدمة إلى ابن الصالح” أبو عمرو عثمان بن عبد الرحمن الشهرزوري ابن الصالح الشهير.
  • “تقريب وتيسير علم سنن البشير الناظر” جمع محيي الدين يحيى بن شرف النووي.
  • “الطباصرة والتذكر” جمع زين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي.

مصادر: