للتفكير في خلق الكون ثمارًا منه، فإن منهج القرآن الكريم في إثبات حقائق الإيمان استند إلى طرق عديدة، منها خطاب القرآن الكريم للعقل، وأثار تفكير الإنسان، فقال لفت انتباهه إلى نفسه، ثم لفت أنظاره إلى مقومات الوجود من حوله، وإلى ما تراه عيناه من مخلوقات، لينتقل بها من التفكير في الأشياء المادية الظاهرة، إلى التأمل والتفكير وراء هذه الأشياء، إلى حقيقة وجود خالق لهذا الكون.

حل السؤال للتأمل في خلق الكون لثمار منه

جواب السؤال زيادة الإيمان، وتمجيد الخالق، وراثة الحكمة وحسن الظن