متى أسلم أبو شريح العدوي؟

عندما أسلم أبو شريع العدوي سؤال من مقرر الحديث والسيرة الذاتية لطلبة الصف السادس في المملكة العربية السعودية، يتم الرد على السؤال في الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الأول لعام 1442، ما زلنا يتحدث عن سيرة رسولنا الكريم، والتي تعلمنا منها الكثير وما زلنا نتعلم، ويتناول الدرس رواية الرواية الصحابي أبو شريع العدوي عن حديث يحث على تكريم الضيف، ونص الحديث هو على النحو التالي عن أبي شريح العدوي رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها صدقة، ولا يجوز له أن ينام معها. حتى يحرجه.)

متى أسلم أبو شريح العدوي؟

قبل الحديث عن تاريخ الإسلام أبو شريع العدوي، لنتحدث قليلاً عن الحديث الذي بين أيدينا والذي رواه أبو شريح. ومن حديث أبي شريع العدوي نتعلم أهمية حق الضيف، واهتمام الإسلام الكبير بالضيف وكرم الضيافة، أن تكريم الضيف يعتبر عبادة. على المضيف أن يبادر إلى تكريم ضيفه ماديا ومعنويا. وبالمثل، يُعلم من الحديث أن الضيف يجب ألا يحرج مضيفه ولا يجلس لفترة طويلة تقديراً لحالته. وبالمثل، فإن تكريم الضيف هو علامة على الإيمان بالله واليوم الأخير. أما زمن الإسلام فقد كان راوي الحديث أبو شريح العدوي يوم فتح مكة، وهذا هو جواب السؤال.

ابو شريع العدوي

نسب أبي شريح العدوي هو خويلد بن عمرو أبو شريح العدوي الخزاعي رضي الله عنه، وأهم فضله أنه أسلم يوم فتح مكة، وأبو شريح العلي. – كان عدوي يحمل أحد كتائب بني كعب الثلاثة يوم فتح مكة وكان من الحكماء.