الجماعة التي ادعت صلب المسيح عليهم السلام من خلال دراستنا لقصص الأنبياء عليهم السلام نستعرض هذا السؤال الذي يتحدث عن صلب المسيح عليه السلام من قبل جماعة. إن قصة عيسى بن مريم عليه السلام، التي كفر برسالة عيسى، هي إحدى القصص المعبرة التي توضح البلاء الذي تعرض له بعض قومه أثناء دعوته لعبادة الله تعالى وأنه لا يمكن للمرء أن يربطه به، وأن معجزات يسوع كثيرة وأننا جميعًا نعلم ونعرف القصص التي رافقت هذه المعجزات، وأبرزها الحديث عن المهد عندما كان طفلاً، وإحياء الموتى، وهذه كانت المعجزات هي الكلمة الأخيرة أمام قومه في إثبات النبوة أمامهم، ولكن كالعادة كفروا وخدعوا رسالته، وتعرض لمصائب كثيرة، ومن خلال هذه السطور نتعرف عليك وأنت في هذا السؤال وهو الجماعة التي زعمت أنها صلبت عيسى عليه السلام ونعطيكم الإجابة الصحيحة عليها.

الفرقة التي ادعت أنها صلبت عيسى عليه السلام

كلنا نعلم أن ليس عيسى عليه السلام المصلوب عليه السلام ولكن تقريبا كما قال الله تعالى في القرآن الكريم .بسم الله الرحمن الرحيم قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وقتلناه. صلبوه لكنهم كادوا لكن الذين اختلفوا معه يشككون في ما لهم به من علم إلا لاتباع التخمين وما قتلوه بيقين (157)

يجب أن نعرف هذه المعلومة وأن سيدنا عيسى عليه السلام الآن في السموات العليا ولم يمت كما يقول الدين المسيحي هذه الأيام، لذا فإن الفئة التي زعمت أنها صلب المسيح عليه السلام.، يكون

الجواب اليهود.

من المعروف أن اليهود هم أهل الغش والخداع، ودائمًا ما قبلوا الأنبياء الذين أرسلهم الله لهم وعذبهم، وإلى هنا انتهينا من شرح هذا السؤال والإجابة عليه من خلال طاقم منصة تريند التربوي.