الإيمان بالقران الكريم من الإيمان، القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وذلك كان عن طريق الوحي جبريل، ونزل القرآن في فترة كبيرة وهي ثلاثة وعشرين سنة، وبعضها كان ينزل نتيجة لحادثة أو موقف معين حدث في زمن النبي محمد، ومنها حينما اتهمت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالإفك ومكتتث فترة حتى أنزل الله برائتها في كتابه العزيز، وهو القرآن، وهذا القرآن هو عبارة عن كلام الله، أي محتوى الكلام ومضمونه من الله، ولا احد يستطيع أن يبدله أو يغيره.

 

الإيمان بالقران الكريم من الإيمان

عند تعداد أركان الإيمان فإنه يوجد نوع وهو الإيمان بالكتب السماوية، وهي الكتب التي أنزلت على عدد من الرسول وليس جميعهم، ومنها كتاب القرآن الكريم، والزابور والانجيل والتوارة، وكل كتاب يتحدث عن الأحكام الخاصة بالقوم الذي أنزل عليهم، والقرآن هو معجزة خالدة، ومعنى أنها إلى قيام الساعة.

 

الإيمان بالقران الكريم من الإيمان

الإجابة هي: بالكتب.