تفاجئنا السعودية دائمًا بشخصيات تبهر العالم بأسره وتشكل نموذجًا مشرفًا لكثير من الناس، بما في ذلك المذيع السعودي والصحافي والمؤلف والناشر “تركي الدخيل”، الذي اشتهر في الفترة الأخيرة. خاصة بعد أن تولى منصب مدير قناة العربية الفضائية .. بدأت شهرته الإعلامي تركي الدخيل عندما سلطت عليه الأضواء في برنامجه “إضاءات” الذي تولى تقديمه. .. في هذا المقال سنناقش معلومات عن تركي الدخيل فقط تابعونا ..

نشأة وتعليم تركي الدخيل في 7 فبراير 1973 م ولد الصحفي السعودي تركي بن ​​عبد الله الدخيل…. مسقط رأس تركي الدخيل مدينة الرياض بالسعودية .. أما بالنسبة لتعليم تركي الدخيل، فقد التحق بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتحديداً في كلية أصول الدين قسم السنة النبوية. استطاع تركي دخيل إنهاء تعليمه في الجامعة ثم انتقل إلى مرحلة تطوير مهاراته من خلال اجتياز دورات تعليمية، ومن أهم الدورات التي حصل عليها تركي دخيل تلك المتعلقة بقسم التصوير والكتابة الصحفية و إدارة بعض المواقع الأمريكية… ومن الشهادات التي حصل عليها تركي دخيل درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة المقاصد ببيروت بتقدير جيد جداً، بعد أن قدم رسالته التي تحمل عنوان برنامج حجر الأساس للشيخ د. سلمان العودة.

اهم المناصب التي شغلها تركي الدخيل “جريدة الرياض، جريدة عكاظ، جريدة الشرق الاوسط”. تميز تركي دخيل عن زملائه الآخرين في المناصب التي قادها، مما جعله يتمتع ببصمة لا تُنسى. مجلة الجيل، وشمل تركي دخيل مسيرته حتى وصل إلى آخر صحيفة ترك فيها بصمته كصحفي متفرغ وهي صحيفة الحياة. لم يكن تركي دخيل صحفيًا فحسب، بل شغل عددًا من المناصب الأخرى على النحو التالي، حيث عمل كمحرر سياسي من السعودية. كما عمل مراسلًا سياسيًا لإحدى أشهر المحطات الإذاعية. كانت إذاعة مونت كارلو في السعودية في أحد المواسم التي بدأت عام 1997 م وانتهت عام 1998 م، ثم انتقلت عام 1999 م للعمل في قناة MBC FMV ثم انتقلت أخيرًا إلى قناة MBC ثم قناة العربية منذ عام 2003 حتى في هذه اللحظة، لا يزال تركي متطفلًا يعمل على ذلك.

أشهر مقالات وكتابات تركي الدخيل تركي الدخيل كتب عددًا كبيرًا ومميزًا من المقالات التي أبهرت الكثير من القراء، لذلك كتب الدخيل مقالًا في جريدة الاقتصادية. وأصبح اسم تركي دخيل اسما شائعا. هذه المقالات كانت تحت عنوان “الثقب في الباب” .. بعد ذلك ذهب تركي دخيل لكتابة مقال كل أسبوع في جريدة اليوم السعودية وكذلك في جريدة الاتحاد الإماراتية والصحيفة البحرينية. وقت وصحيفة الوطن البحرينية .. الآن يكتب تركي الدخيل عمودا يوميا داخل جريدة الوطن السعودية تحت عنوان الله يغفر له.

تركي دخيل الآن يقدم الآن تركي دخيل برنامج حواري على موقع عرب نت …. أسس تركي دخيل المجلة الإلكترونية التي تولى فيما بعد منصب رئيس التحرير.

كتب تركي دخيل تنسب العديد من الكتب إلى تركي الدخيل، مثل “ذكريات رجل سمين سابق، سعوديون في أمريكا، كنت في أفغانستان، جوهرة في يد الوهم، العالم … امرأة!” لكننا … الجوقة الضرير، سلمان العائد من السجن إلى التنوير، قال لي القصيبي، كيف تجني المال بأقل جهد، كيف يفكر القذافي “.

الجوائز التي نالها تركي الدخيل

حصل تركي دخيل على العديد من الجوائز مثل

جائزة أفضل برنامج حواري عام 2010 عن برنامج “إضاءات” الذي منحه مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون بالبحرين.

تم اختيار تركي دخيل من قبل مجلة أريبيان بزنس ليكون واحداً من أقوى 100 شخصية عربية في عام 2010.

تم اختيار تركي دخيل من قبل مجلة أريبيان بزنس ليكون واحداً من أكثر 100 شخصية عربية تأثيراً في عام 2007.

– في عام 2009، حصل تركي دخيل على جائزة أخرى تكريماً لأسلوبه الحواري الممتاز في برنامج إضاءات، وكانت هذه الجائزة أفضل برنامج حواري من قبل منتدى الإعلام العربي السادس في الكويت.

في عام 2009، حصل تركي الدخيل على لقب أفضل مذيع سعودي في استطلاع صحيفة الرياض.

في عام 2007، حصل تركي دخيل على لقب ماجستير الحوار في استطلاع أجرته مجلة روتانا.