قد نجد العديد من السيارات تعمل في الإمارات وخارج الإمارات، وكثير من أرقامها لا تهمنا، فمن بيننا يحفظ رقم سيارته ! نعتقد أن معظمنا لا يحفظ أرقام سياراتهم ولا يهتم بهذا الأمر، ولكن هناك من يهتم للغاية بهذا الأمر، وليس فقط لوحات السيارات هي ما يتم الاعتناء به في هذه الفئة الراقية. المجتمعات، ولكن هناك العديد من المقتنيات التي يعملون على الحصول عليها بأي شكل، إن وجد. يبحث الكثير من الأثرياء عن الشهرة، ويكتسبون الأكثر تميزًا بين جميع المقتنيات. قد لا نتفاجأ عندما نجد أشخاصًا يدفعون ملايين الدراهم أو الدولارات من أجل شراء شيء لا يعتبر مهمًا أو ضروريًا للجمهور، ولكن بالنسبة لهم يعتبر شيئًا مهمًا جدًا لتسليط الضوء عليهم، و هذا ما حدث بالفعل في دبي عندما نظمت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مزادًا في دبي لبيع لوحة من سيارة D5 Dubai Angel المميزة مقابل 33 مليون درهم بعد صراع كبير في المزاد الذي أقيم خلال هذا الأسبوع. هذه الرخصة للفائز وهو رجاء سوهاني هندي من قبل وكالة الترخيص لهيئة الطرق والمواصلات بدبي رغم أن القيمة الاسمية لهذا الرقم لم تتجاوز المليون درهم ولكن بسبب المزاد الذي أقيم، وصل السعر إلى 33 ضعف قيمة هذا السعر. للوحة المميزة

تنتمي D5 Dubai إلى مواطن هندي. كان الجميع ينتظر أن يكون صاحب الشرف ليحصل على هذه اللوحة من الإمارات، لكن الجميع فوجئ بالسيد رجا سوهاني المصمم على الوصول إلى هذه اللوحة مهما كان سعرها ومهما كانت المنافسة للحصول عليها، وكان بالفعل ليكون صاحب اللوحة المميزة ويدفع بالفعل المبلغ الذي أشرنا إليه سلفًا وهو ثلاثة وثلاثون مليون درهم، وعلمنا أن المزاد حضره العديد من المشاركين من أجل الوصول والمطاردة بهذا لوحة. بلغ عدد المشتركين قرابة خمسمائة فرد وهذا طفرة حقيقية في عالم المزادات. إلى هذا العدد الكبير من المشاركين، لكن الجميل أن الفائز في النهاية هندي لركوب سيارة إماراتية مميزة تسابق بها كثير من الإماراتيين، ومن الواضح أن هناك روح رياضية كبيرة بعد المزاد، تصافح الجميع و هنأ الفائز الهندي، رجا سوهاني، بفوزه باللوحة، غير أن هناك لوحات أخرى كانت نصيب المتسابقين في المزاد الذي ضم خمسمائة شخص، لكن الحقيقة أن هذه اللوحة هي اللوحة الأكثر تميزًا بين اللوحات. التي عرضتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي للبيع. في المزاد المنعقد هناك على سبيل المثال لا الحصر بيع تم بالمزاد العلني على الأرقام المميزة، وهو S2022، بعد إكسبو 2022، وتم هذا البيع بنحو 400 ألف درهم. الأرقام رائعة والمبالغ المدفوعة كبيرة، ولكن كما قلنا هناك فئات في المجتمع لا تهتم بالمقدار الذي تنفقه وكم تنفقه مهم أن يكون لديهم الأفضل.

هذه المسابقات والمزادات تعمل بالفعل على تنشيط العديد من المجالات في دبي والإمارات بشكل عام، حيث أنها في إطار الترويج لمبادرات فريدة ومميزة يبحث عنها الكثير من الجمهور للمتابعة والترقب، وهو ما يجعل الهيئة تتبلور الجهود من أجل إسعاد الجمهور وإفساح المجال لمنافسة إيجابية فعالة بين أولئك الذين يرغبون في الحصول على لوحات أرقام خاصة، هذه المرة كانت لصالح الهندي، وقد تكون المرة القادمة لصالح شخص من خارج آسيا بشكل عام، وهذه هي الميزة الرائعة التي تميز دبي أنها تتعامل مع الجميع كمقيم في دبي. في البلد الذي ولد فيه، وهذه سياسة رائعة من أجل جذب السياح والسياح إلى الإمارات بشكل فعال.