تمثل المجالس النيابية السلطة التشريعية في الدولة، حيث تتكون هذه المجالس من مجموعة من النواب المنتخبين، مما يجعلهم وكلاء للشعب لوضع التشريعات ومراقبة الحكومة والعمل على تقويم أدائها وأداء أعضائها، و من الممكن وضعهم موضع التساؤل عن طريق الاستجواب أو حتى سحب الثقة، لذلك فإن هذه المجالس تمثل إحدى الركائز الأساسية للدولة، ويختلف اسمها من دولة إلى أخرى. نجدها في مصر باسم مجلس الشعب، وفي الكونجرس، وفي برلمان المملكة المتحدة، وفي الدنمارك بالمجلس التشريعي، وفي الشقيقة مجلس الأمة.

معلومات عن مجلس الأمة الكويتي

يمثل مجلس الأمة الكويتي السلطة التشريعية في الدولة.

تتكون الجمعية الوطنية من 50 نائبا.

لا يتجاوز عدد الوزراء في مجلس الأمة الكويتي 16 عضوا، أي ما يعادل ثلث النواب.

تتم العملية الانتخابية عن طريق انتخابات عامة سرية مباشرة.

مدة المجلس 4 سنوات.

يتم انتخاب الأعضاء في خمس دوائر انتخابية، وتضم كل دائرة 10 ممثلين.

يحق للمواطن التصويت في العملية الانتخابية عند بلوغه سن 21.

لا يحق للعسكريين التصويت، باستثناء أفراد الحرس الوطني.

يحصل عضو مجلس الأمة الكويتي على نوعين من الحصانة، النوع الأول الحصانة الموضوعية، وتعني حمايته للتعبير عن أفكاره وآرائه دون مساءلة، والنوع الثاني الحصانة الإجرائية، مما يعني أنه لا يجوز لأي إجراء قانوني. تؤخذ على النائب دون موافقة مجلس النواب ما لم يتم توقيفه في قضية ارتداء.

لأمير البلاد حل مجلس الأمة بشرط إعلان الأسباب.

لا يجوز حل مجلس الأمة إذا تكررت الأسباب.

يجب أن تتم عملية انتخاب المجلس الجديد في غضون شهرين من الحل، وإلا سيستأنف المجلس المنحل مهامه حتى اكتمال عملية انتخاب المجلس الجديد.

لا يمكن حل المجلس إذا كانت البلاد تخضع للأحكام العرفية.

تم افتتاح مبنى مجلس الأمة الحالي في عام 1986 وكان ذلك تحت رعاية.

مصمم مبنى مجلس الأمة الكويتي المهندس. يورن أوتزون.

معالم في تاريخ مجلس الأمة الكويتي

في عام 1976، قام أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح بحل مجلس الأمة، ووقف العمل في بعض المواد المتعلقة بالانتخابات، وفي عام 1986 على يد الأمير الشيخ جابر آل محمد. – احمد الصباح.

تحويل عدد الدوائر الانتخابية الى 5 وعودة الحياة النيابية عام 1981.

في عام 2005 سُمح للمرأة بالمشاركة في التصويت وكذلك الترشيحات للمجلس.

في عام 2022، سيطرت المعارضة، ممثلة بالإسلاميين، على معظم مقاعد البرلمان، وفازت بـ 34 مقعدًا في البرلمان.

في 2022، قضت المحكمة الدستورية بإبطال جمعية 2022 والإحالة إلى جمعية 2009.

رؤساء مجلس الأمة الكويتي

عبد اللطيف محمد الغانم، رئيس المجلس من عام 1961 إلى عام 1962.

عبدالعزيز حمد الصقر، وتولى رئاسة المجلس من عام 1963 إلى عام 1965.

سعود عبدالعزيز العبد الرزاق، الذي تولى رئاسة المجلس من عام 1965 إلى عام 1967.

أحمد زيد السرحان الذي ترأس المجلس من عام 1967 إلى عام 1970.

خالد صالح الغنيم رئيس المجلس من 1971 حتى 1975 وكذلك 1976.

محمد يوسف العدساني رئيس المجلس من 1981 الى 1985.

أحمد عبد العزيز السعدون، الذي تولى رئاسة المجلس من عام 1985 إلى 1986، وكذلك من عام 1992 إلى عام 1996، ومن عام 1996 إلى عام 1999، وفي عام 2022.

وتولى رئاسة المجلس من 1999 إلى 2003 ومن 2003 إلى 2006 ومن 2006 إلى 2008 ومن 2008 إلى 2009 ومن 2009 إلى 2011.

علي الراشد الذي تولى رئاسة المجلس عام 2022.

ترأس المجلس من 2022 إلى 2022.

شعيب المويزري

اسمه شعيب شباب قديفان الموزيري الرشيدي. ينتمي إلى قبيلة الرشايدة. من مواليد عام 1959، حصل على دبلوم علوم الشرطة عام 1982. عمل بوزارة الداخلية ابتداءً من رتبة ملازم، واستمر في العمل هناك حتى تقاعده برتبة عقيد، وحصل أيضًا على شهادة جامعية. في علوم الشرطة.

بدأ شعيب المويزري دخول الساحة السياسية بالترشح لانتخابات مجلس الأمة. انتخب عضواً عام 2009 حيث حل في المرتبة السابعة بالدائرة الرابعة بإجمالي 12385 صوتاً.

انتخب مرة أخرى عام 2022، وحصل على المرتبة السابعة في الدائرة الرابعة بإجمالي 10781 صوتا.

تم تعيينه وزيرا للدولة لشؤون الإسكان ووزيرا للدولة لشؤون مجلس الدولة في البرلمان عام 2022، والمعروف في الكويت باسم وزير محلل.

انتخب عام 2022، وجاء في المركز السادس بالدائرة الرابعة، بإجمالي 3528 صوتا.

تم تكليف الوزير السابق شعيب المويزري بالعمل على تطبيق قانون التجنيد الإجباري في دولة الكويت من عام 1984 حتى عام 2003.

لم تكن حياته البوليسية تخلو من توليه عددًا من المناصب في الداخل.

اتسمت حياة الوزير السابق ونائب مجلس الأمة الكويتي شعيب المويزري بالعديد من الإنجازات السياسية التي جعلته من أهم الشخصيات وأكثرها تأثيرا في بلاده.