موضوع تعبير عن التدخين 2021 من خلال موقع تريند، يسبب التدخين العديد من الأمراض الشائعة نتيجة آثاره السلبية التي قد تؤدي إلى تدهور حالة الإنسان وينتهي به الأمر إلى الموت. انتشر التدخين على نطاق واسع في العديد من المجتمعات العربية وأصبح يشكل خطرا كبيرا عليها. يعد التدخين من العادات الضارة التي تؤثر على صحة الإنسان، كما أنها تؤثر بشكل مباشر على الجهاز التنفسي والرئة، وغالبًا ما تتسبب في إصابة الشخص بسرطان الرئة.

بالإضافة إلى ذلك فإن التدخين يسبب أيضًا رائحة الفم الكريهة وكذلك رائحة الملابس ويضعف من مناعة جسم المدخن مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بسهولة، وسوف نقدم لكم الآن في هذا المقال من خلال موقع يحتوي على موضوع تعبير عن التدخين وآثاره السلبية مناسب لجميع المراحل التعليمية سواء ابتدائي أو متوسط ​​أو ثانوي.

مقدمة عن التدخين

ظهر التدخين بشكل عام في عام ألف وأربعمائة واثنين وتسعين فور اكتشاف الإسبان لقارة أمريكا بعد اكتشاف أشجار التبغ هناك، ثم ظهر التدخين في الدول العربية بعد ذلك وهناك أدلة على أن المسيحيين كانوا كذلك. أولئك الذين أدخلوا تدخين السجائر إلى الدول العربية على أنه تدخين في ذلك الوقت كانوا يعبرون عن مدى رقي وثراء المدخن، لكنهم لم يدركوا في ذلك الوقت الأثر السلبي للتدخين على صحة الإنسان، لأنه يؤدي إلى احتمالية الإصابة بالقلب. النوبات والنوبات القلبية وكذلك الأضرار المادية التي لحقت بالمدخن بسبب ارتفاع أسعار السجائر خاصة في الآونة الأخيرة.

أسباب انتشار التدخين وأضراره

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى انتشار التدخين، ومن أهم هذه الأسباب وجود البطالة والفراغ الذي يشعر به الشباب، فضلًا عن وجود العديد من الخلافات الأسرية والتفكك الأسري وغياب نموذج يحتذى به للشباب ليتبعوه. إلى جانب رغبة كثير من الشباب في تقليد آبائهم أو أصدقائهم وعدم إشراف الوالدين وقلة شخصية الشباب والتنشئة منذ الصغر في بيئة سيئة وغير مناسبة.

للتدخين الكثير من الأضرار، حيث أنه يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان ويؤثر أيضًا على الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى فقدان الشهية وتقرحات المعدة وعسر الهضم، حيث يعمل على تغيير لون الشفاه ويؤدي إلى ضعف الأسنان، كما أنه كما يعمل على تلويث الجو والبيئة المحيطة بالدخان ويسرع من ظهور علامات الشيخوخة على الوجه والجسم واصفرار الجلد، بالإضافة إلى أنه يقلل من القدرة الجنسية للمدخن وقد يسبب العقم.

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين ليس بالأمر السهل إطلاقاً، ولكنه ليس مستحيلاً، وهناك طريقتان للإقلاع، والطريقة الأولى هي الإقلاع عن التدخين دفعة واحدة، والثانية هي الإقلاع عن التدخين على دفعات متعددة بشكل تدريجي، ولكن قبل البدء في ذلك. الإقلاع عن التدخين، يجب أن يأتي القرار من داخل الشخص وأن يكون مقتنعًا تمامًا بأضراره وضرورة إيقافه.

كما يمكنه الاستعانة بشخص ما ليوفر له الدعم في رحلته للإقلاع عن التدخين، كما يجب عليه اتخاذ قراره بالابتعاد عن الأصدقاء الذين يدخنون والاستغناء عن الجلوس في المقاهي واللجوء إلى ممارسة الرياضة، وأما بالنسبة للأول وهي طريقة الإقلاع دفعة واحدة، وهي تعتبر الأسهل والأسرع حيث يتخذ المدخن قراره. ثم بدأ في تنفيذه على الفور وتوقف بشكل دائم.

هذه الطريقة أنسب لمن يدخنون في الآونة الأخيرة، أما الإقلاع التدريجي عن التدخين فهو عن طريق تجنب التدخين، وذلك بتقليل عدد السجائر التي يشربها يوميًا، وبهذه الطريقة يتم سحب نسبة النيكوتين من الدم على مراحل. حتى لا يشعر المدخن بالألم أو بالرغبة في العودة للتدخين مرة أخرى.

يمكنك الآن مشاركتنا وكتابة آرائك حول هذا الموضوع الذي نقدمه لك من خلال موقع تريند في مربع التعليقات أسفل المقالة.